الرئيسية / اخبار الالعاب / ما هي الحقيقة و راء لعبة مريم المرعبة التي انتشرت في هاته الايام ؟

ما هي الحقيقة و راء لعبة مريم المرعبة التي انتشرت في هاته الايام ؟

من منا لم يسمع باللعبة التي احدثت ضجة كبيرة في اوساط الشباب العربي و خاصة الخليجي منها , بحيث انتشرت لعبة تدعى مريم في متاجر التطبيقات و هاته اللعبة حسب المستعملين لها انها لعبة غريبة و تطرح اسئلة نوعا ما غريبة كذلك و هناك من قال ان الهدف من هاته اللعبة هو اختراق خصوصيات المستعمل , وفي هاته التدوينة سنقوم بعرض بعض الحقائق وراء هاته اللعبة وهل هي فعالا لعبة تستحق مثل هذا الضجيج.

اللعبة حصلت على عدد تحميلات تجاوز 100 الف تحميلة في ظرف وجيز جدا  في متجر غوغل بلاي و متجر آب ستور , و يعتبر رقم ضخم جدا لان اللعبة ليست مطروحة من طرف شركة معينة بل يمكن ان تكون اللعبة مصممة من طرف مطور او عدة مطورين هواة لكنها بلغت هدا العدد الضخم من التحميلات و هذا ما نستنتجه من الايميل الموضوع في صفحة اللعبة على متجر غوغل بلاي.

نعود الى قصة اللعبة والتي تدور حول فتاة اسمها مريم وهي تائهة في الغابة ويجب عليك مساعدتها من الظلام الحالك , بحيث تطرح عليك مجموعة من الاسئلة المختلفة لكي تجيب عليها , و هاته الاسئلة تبدو طبيعية في الاول لكن سرعان ما تبدا في طرح اسئلة غريبة لا تمت بصلة للعبة , مثلا في احد المراحل تقوم الفتاة مريم بسؤالك عن اسئلة سياسية ما هو رد فعلك اتجاه قطع العلاقات السياسية بدولة قطر من طرف بعض الدول العربية ؟ , وهناك من قال ان الهدف من هاته الاسئلة الغريبة هو جمع استبيانات من طرف الناس والقيام ببيعها لجهات حكومية او شركات اخرى , خاصة ان مثل هاته الاستبيانان تباع بمبالغ ضخمة نظرا لاهميتها الكبيرة بحيث تستطيع الشركات استهداف الاشخاص بدقة و توجيه اعلانات مناسبة لهم باستعمال هاته البيانات التي قاموا بشرائها من المطورين للتطبيقات و الالعاب , و يبقى هذا هو الراي الارجح من بين جميع الآراء المختلفة.

رابط اللعبة في متجر غوغل بلاي

رابط اللعبة في متجر آب ستور

شاهد أيضاً

هذه هي افضل نسخة من لعبة مريم المرعبة و التي حيرت الناس , تحتوي على اسئلة سياسية مثيرة !

في الايام القليلة الفارطة انتشرت لعبة مثيرة للجدل  في متجر غوغل بلاي ستور , تدعى …

تعليقك